عربية ودولية

قائد فيلق القدس يُهدد: الرد على اغتيال سليماني قد يأتي من الداخل الأميركي

أعلن قال إسماعيل قآني، قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم الجمعة، ان الرد على اغتيال قاسم سليماني قد يأتي من الداخل الأميريي، مشيرا إلى أنه قد يخرج أفرادا من داخل أميركا يردون على اغتياله.

وجاءت تصريحات قآني خلال مراسم الذكرى السنوية الأولى لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الراحل، التي أقيمت صباح اليوم الجمعة بجامعة طهران، وفقا لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية.

 

قآني وصف سليماني بأنه كان “ولائيا”، مفسرا الوصف بقوله: كان الإيمان بمقام الولاية السامي يشمل كل أركان حياته.

ولفت إلى أن سليماني في آخر لقاء له مع الإمام الخامنئي، حصل على 3 أوسمة، معلقا:  كان بطلا للشعب الإيراني وكذلك بطلا للأمة الإسلامية وبطلا في هزيمة الاستكبار.

وأشار إلى أن سليماني “كان رجل ساحة المقاومة الشاملة”، مستدركا: “لكنه بدأ المقاومة من داخله، فأي شخص يريد أن يدخل هذا الميدان فعليه أن ينتبه إلى أنه لا يمكن أن يكون من أهل المقاومة في الخارج إلا بعد أن يتمرن جيدا على المقاومة في داخله”.

وشدد على أن مسار قواته والمقاومة لن يتغير بـ”الأفعال الأميركية الشريرة”، مخاطبا الأميركيين: لعله يبرز أفراد يردون على جريمتكم من داخل بيوتكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى