عربية ودولية

من ترامب إلى بايدن… تفاصيل جديدة بشأن (الرسالة السرية‎)

كشف أحد كبار مساعدي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، تفاصيل جديدة، ‏تتعلق بالرسالة التي تركها للرئيس المنتخب جو بايدن‎.‎

وترك ترامب رسالة لبايدن قبل مغادرته البيت الأبيض، حيث رفض الأخير ‏الإفصاح عن مضمونها “احتراما لترامب” على حدّ وصفه‎.‎

وقال بايدن للصحافيين: “الرئيس كتب رسالة ودية للغاية، ونظرا لكونها خاصة، ‏فلن أفصح عن مضمونها حتى أتكلم معه‎”.‎

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية عن أحد كبار مساعدي ترامب قوله، إن ‏الرسالة ذات مضمون “شخصي”، وبأنها “من أجل نجاح البلاد والإدارة الجديدة‎”.‎

وذكر المصدر أن الرسالة التي كتبها ترامب لبايدن، كانت على رأس قائمة أولويات ‏الرئيس المنتهية ولايته ليلة الثلاثاء الفائتة‎.‎

ورفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، تقديم تفاصيل حول الرسالة ‏التي تركها ترامب لبايدن، وقالت للصحفيين إنها “رسالة خاصة كما أخبرنا بايدن، ‏وذات نبرة ودية‎”.‎

ولم يهنئ ترامب، منافسه الديمقراطي بايدن، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية في ‏تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كما جرت العادة في الولايات المتحدة‎.‎

ولم يحدث أي تواصل بين الرجلين، سواء على الهاتف أو وجها لوجه، رغم أن ‏المرحلة الانتقالية تتطلب ذلك حتى يكون الرئيس المنتخب على دراية كاملة بشؤون ‏البلاد عند تولي السلطة‎.‎

ولعقود، حرص الرؤساء الأميركيين على ترك رسائل بخط اليد في المكتب ‏البيضاوي لخلفائهم، علما أن هذا التقليد بدأه رونالد ريغان عام 1989، عندما سلّم ‏لخلفه، ونائبه السابق، جورج بوش الأب، رسالة كتب فيها: “أتمنى لك كل التوفيق. ‏ستكون في صلواتي‎”.‎

وكان الرئيس السابق ترامب قد تسلّم من باراك أوباما يوم تنصيبه رئيسا للولايات ‏المتحدة في عام 2017، رسالة وصفها بأنها كانت مؤثرة للغاية، لدرجة دفعته ‏بالاتصال بأوباما بعد قراءتها مباشرة، لكن الأخير لم يستطيع الرد كونه كان على ‏متن الطائرة الرئاسية التي كانت متجهة وقتها إلى بالم سبرينغز في كاليفورنيا‎.‎

وقال ترامب عن الخطاب الذي تلقاه من أوباما بعد أسبوع من توليه منصبه في ‏مقابلة مع شبكة “أي بي سي نيوز”: “كانت طويلة ومعقدة ومدروسة. استغرقت ‏كتابة الرسالة من أوباما وقتا طويلا، وبدوري أقدّر ذلك”‏‎.‎

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى