عربية ودولية

الإمارات تستعين بالكلاب للكشف عن المصابين بفيروس كورونا

بدأت سلطات الإمارات العربية في استخدام الكلاب للتعرف على المصابين بفيروس كورونا.

وأجرت تجربة بهذا الشأن حيث استطاعت الكلاب التعرف على 71% من المرضى. وبلغت تلك النسبة في بعض الأحيان 100%. ونشر موقع bioRxiv العلمي مقالا وصف فيه التجربة.

يذكر أن العلماء أجروا في الآونة الأخيرة تجارب عديدة من شأنها التأكد من قدرة الكلاب على التعرف على الروائح المتعلقة بسرطان البروستات والرئة ومرض السكري. وعلاوة على ذلك فإن الكلاب تعلمت التعرف على بكتيريا تقتل الحمضيات وتجعل البرتقال مرا.

وأكد فريق من العلماء في مدرسة العلم البيطري الفرنسية برئاسة، دومينيك غرانجان، في ربيع عام 2020 أن الكلاب يمكن استخدامها للبحث عن المصابين بفيروس كورونا.

واهتمت سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة بتلك الدراسة واتصلت بالأطباء الفرنسيين واقترحت عليهم التأكد من قدرة الكلاب التي لم تستخدم سابقا لأغراض طبية التمييز بين المسافرين الأصحاء والمصابين بفيروس كورونا اعتمادا على روائحهم. ووافق، غرانجان وزملاؤه على الاقتراح.

المصدر:روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى