عربية ودولية

حريق دمر 86 منزلا…غابات أوستراليا إلى الواجهة مجددا!

قالت السلطات الأوسترالية، اليوم، إن عمال الإطفاء الذين يكافحون حريق غابات هائلاً دمر 86 منزلاً على مشارف مدينة بيرث بولاية أوستراليا الغربية، يعقدون الآمال على أمطار غزيرة متوقعة مطلع الأسبوع للمساعدة في إخماد النيران.

واضطر الآلاف للفرار من منازلهم في بيرث ممّا، زاد من تعقيد عزل عام لمدة خمسة أيام فرضته السلطات الاثنين في عاصمة أوستراليا الغربية، بعد أن سجلت الولاية أول حالة عدوى بفيروس كورونا في عشرة أشهر.

وقال دارين كليم، مفوض خدمات الإطفاء والطوارئ في الولاية، إنّ عمال الإطفاء نجحوا في احتواء الحريق، مما يعني أنهم أوقفوا انتشاره لكنه لا يزال مستعراً.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون: “نتوقع بدء الأمطار الخفيفة بعد ظهر اليوم، لكن الأمطار الغزيرة التي ستساعدنا في مواجهة الحريق لن تحدث قبل المساء وحتى الغد”. وتابع: “لكن الدمار الذي تسبب فيه… سيلازمنا لفترة طويلة”.

وأعادت النيران إلى الأذهان ذكريات أليمة عندما اجتاحت عشرات الحرائق شرق أوستراليا وجنوبها وغربها العام الماضي ودمرت أكثر من 31 مليون فدان، أي ما يعادل مساحة اليونان تقريباً. وأتت الحرائق على ما يربو على ثلاثة آلاف منزل ولقي 33 شخصاً حتفهم.

وأنهت بيرث، التي يعيش فيها مليونا نسمة وسجلت إصابة واحدة بفيروس كورونا قبل أسبوع، عزلاً عاماً استمر خمسة أيام، الجمعة، بعدما لم ترصد أي حالة إصابة خلال هذه الفترة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى