عربية ودولية

استقالة وزير الصحة الأردني بعد وفاة ستة أشخاص في مستشفى إثر انقطاع الأكسجين

أعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات أنه تقدم باستقالته بعد وفاة ستة أشخاص في مستشفى السلط الحكومي شمال غرب عمان بسبب انقطاع الأكسجين لمدة ساعة، واعتبر أنه يجب محاسبة المسؤولين وأنه هو يتحمل المسؤولية الأخلاقية. وتوجه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى المستشفى، وقالت قناة المملكة الرسمية إنه طلب من مدير المستشفى التقدم باستقالته.

أدى انقطاع الأكسجين في مستشفى السلط الحكومي شمال غرب عمان إلى وفاة ستة مرضى من المصابين بفيروس كورونا، وفق ما أعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات الذي قدم استقالته.

وقال عبيدات في تصريحات للصحافيين في مستشفى السلط (30 كلم شمال غرب عمان) إنه “بين الساعة السادسة والسابعة من صباح اليوم (السبت) حصل نقص أكسجين في هذا المستشفى ولمدة ساعة تقريبا وهذا ربما أدى إلى وفاة ستة أشخاص”. وأضاف “هناك تحقيق جار للتأكد من أن نقص الأكسجين هو السبب الذي أدى إلى وفاة هؤلاء الأشخاص الستة”.

وتابع “كل مقصر يجب أن يحاسب، وأنا كوزير صحة أتحمل المسؤولية الأخلاقية كاملة بهذا الخصوص وقدمت استقالتي لرئيس الوزراء ولغاية الآن لم يتم إخباري إذا ما تم قبول استقالتي”.

وأكد عبيدات أنه “تم اليوم تأمين المستشفى بالأوكسجين وبالطريقة الصحيحة”. وانتشرت قوات الشرطة في محيط مستشفى السلط لإبعاد أقارب للمتوفين يتملكهم الغضب.

وتولى عبيدات منصبه على رأس وزارة الصحة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي وكان قبلها يشغل منصب رئيس لجنة الأوبئة المكلفة بمتابعة تطورات فيروس كورونا.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة صخر دودين في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) بأن “رئيس الوزراء (هو من) طلب من وزير الصحة التقدم باستقالته”. ووصل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى المستشفى، بحسب مشاهد بثتها قناة “المملكة” الرسمية التي قالت إنه طلب من مدير المستشفى تقديم استقالته.

ويعقد مجلس الوزراء اجتماعا طارئا السبت لبحث مستجدات الحادث فيما يعقد مجلس النواب هو الآخر جلسة طارئة الأحد لبحث الحادث.

وكان رئيس الوزراء بشر الخصاونة قد دعا إلى “إجراء تحقيق فوري في الحادث”، مشددا على ضرورة أن “يتحمل كل من تقع عليه المسؤولية، في حال ثبوتها، التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون”.

وقال رئيس النيابات العامة القاضي يوسف ذيابات لقناة “المملكة” الرسمية، إن “ثلاثة مدعين عامين باشروا إجراءات التحقيق لمعرفة جميع ملابسات الحادث”. وبحسب مصدر طبي فإن “المتوفين هم أربعة رجال واثنتان من النساء”، مشيرا إلى أن “المستشفى يعالج حوالى 150 مريضا من مرضى كورونا”.

ويشهد الأردن منذ أسابيع ارتفاعا في الإصابات اليومية بفيروس كورونا، وبلغت الأعداد الجمعة 55 وفاة و7705 إصابة جديدة لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 464856 إصابة و5224 وفاة.

وقررت الحكومة الأربعاء زيادة ساعات حظر التجول الليلي ومنع إقامة صلاة الجمعة وقداس الأحد وغلق الحدائق العامة والنوادي الليلية والمراكز الرياضية. وكانت قد أعلنت الثلاثاء تعليق التعليم الوجاهي في كافة مراحل التعليم في المدارس والجامعات. وأعادت السلطات الأسبوع الماضي فرض حظر التجول أيام الجمعة.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى