أخبار محلية

هل اصبح المازوت بوابة الانتخابات

قدّر مصدر أمني مُتابع لعمليات الدهم التي تطال المحتكرين من الذين يخزّنون المحروقات، أن “الكميات التي عُثر عليها سابقاً في عقارات تابعة لمالكي محطات “الصقر” (مارون وإبراهيم الصقر)، تم تخزينها في “خزانات استراتيجية” ما يوحي بأن ستخدامها كان مُعدّاً لفترة لاحقة”.

وفي تقدير المصدر، أنّ “الكميات المخزّنة لا يُراد فقط بيعها في السوق السوداء إنما استخدامها لاحقاً في مجال الإنتخابات مثلاً، وهي إشارة إلى استبدال بعض الأطراف السياسية المال الإنتخابي بالمازوت!”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى