Uncategorized

اعادة اعمار العراق محور لقاء قادة الدول اليوم

يستضيف العراق، اليوم، مؤتمر «التعاون والشراكة»، بمشاركة عدد من دول الجوار بالإضافة لفرنسا، في مبادرة يقودها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. وخلال افتتاحية المؤتمر، تتالت تصريحات عدد من مسؤولي الدول المشاركة.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن «العراق يؤدّي دوراً مهماً وبنّاءً في المنطقة»، لافتاً إلى أن إيران تدعم أمن العراق واستقراره ووحدة أراضيه. وأشار إلى أن الأمن لن يستتب في المنطقة، إلا بتعاون جميع الدول فيها.

بدوره، اعتبر وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أن ترسيخ الأمن يشترط وجود «عراق آمن ومستقر»، مشيراً إلى أنه يجب رفع مستوى التنسيق بين دول المنطقة. وتابع: «نثمّن جهود العراق في السيطرة على السلاح المتفلت».

أما وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، فأكد على مواصلة تقديم كل أنواع الدعم للعراق، معتبراً أن «حكومة الكاظمي اتخذت خطوات لتلبية تطلّعات الشعب العراقي». وأضاف أن أنقرة مستعدة للمشاركة في مشاريع البنى التحتية في البلاد.

وقد أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن نية فرنسا المماثلة في ما يخصّ البنى التحتية، مشيراً إلى أن عقد هذا المؤتمر هو «انتصار للعراق».

من جهته، دعى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، «إلى تدشين مرحلة جديدة من التعاون مع العراق»، مؤكداً وقوف بلاده إلى جانبها، وثقته «بنجاحها بالوفاء في الاستحقاق الانتخابي المقبل». ولفت الرئيس المصري أيضاً، إلى أن الشعب العراقي «الذي يملك حضارة عريقة وتاريخاً مشرّفاً، يملك بلا شك مستقبلاً واعداً». كما أعرب عن رفضه «لأي تدخّل خارجي في شؤون العراق».

كذلك، أعرب رئيس حكومة الكويت، الشيخ صباح خالد الصباح، عن تطلّع بلاده إلى مشاركة فعّالة للقطاع الخاص الكويتيّ، في مشاريع إعادة الإعمار في العراق. كما اعتبر أن «البلد مقبل على مرحلة محورية في تاريخه، في الانتخابات المقبلة».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى