عربية ودوليةعلى مدار الساعة

الانتخابات المغربية.. إغلاق مكاتب الاقتراع وترقب شديد للنتائج‎‎ +A

أغلقت مكاتب الاقتراع في المغرب أبوابها عند الساعة السابعة من مساء اليوم الأربعاء (التوقيت المحلي)، وسط توقعات ببروز خارطة سياسية جديدة في البلاد.

ومرّت الجهات المسؤولة في الوقت الراهن إلى عملية فرز الأصوات، التي من المرتقب أن تنتهي عند حدود الساعة الـ11 مساء بالتوقيت المحلي، على أن تعلن وزارة الداخلية المغربية النتائج الأولية في منتصف الليل.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت، في وقت سابق من اليوم، ارتفاع نسبة المشاركة في الانتخابات إلى 36% حتى الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي.

وقالت الوزارة، في بيان مقتضب، إن ”عملية التصويت الخاصة بانتخاب أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وأعضاء مجالس الجهات، متواصلة في ظروف طبيعية ووصلت إلى 36% حتى الآن“.

وستكشف الداخلية المغربية عن النسبة النهائية لهذه المشاركة خلال الساعات القادمة. ويترقب المغاربة نتائج هذه الانتخابات العامة، ”البلدية والجهوية والتشريعية“، لمعرفة هوية من يمثلهم خلال السنوات الـ5 القادمة.

وانطلقت عملية التصويت صباح اليوم، على الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، في جميع ربوع المملكة لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وأعضاء مجالس البلديات والمقاطعات، وأعضاء مجالس الجهات.

وتعدّ الانتخابات المغربية 2021 رابع انتخابات تجرى في ظل دستور 2011. وتمثل نسبة المشاركة في هذه الاستحقاقات تحديا كبيرا للدولة المغربية، ولجل الأحزاب، خصوصا تلك الممثلة في البرلمان.

ويتنافس في الانتخابات المغربية 32 حزباً على 395 مقعداً لنيل ثقة غالبية أصوات المقترعين البالغة 17 مليوناً و983 ألفاً و490 صوتاً، بزيادة نحو مليونين و280 ألفاً و898 ناخباً خلال 5 سنوات.

وتشير تقديرات المتابعين للشأن السياسي المغربي إلى أن الأحزاب الأوفر حظاً للفوز في هذه الاستحقاقات هي: ”التجمع الوطني للأحرار“ و“الاستقلال“، و“العدالة والتنمية“، و“الأصالة والمعاصرة“.

ويمنح الدستور الذي تم تبنيه في العام 2011 صلاحيات واسعة للحكومة والبرلمان، لكن الملك يحتفظ بمركزية القرار في القضايا الاستراتيجية والمشاريع الكبرى التي لا تتغير بالضرورة بتغيير الحكومات.

إقبال ملحوظ

وشهدت مراكز الاقتراع في المغرب إقبالاً ملحوظاً من طرف الناخبين، عشية اليوم، لاختيار ممثليهم في مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي) والمجالس البلدية والجهوية.

وفتحت مراكز التصويت في المغرب أبوابها صباح اليوم، حيث بدأ الناخبون المغاربة الإدلاء بأصواتهم في انتخابات عامة.

وتابع ”إرم نيوز“ إقبال الناخبين بكثافة على مكاتب التصويت في مدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة، حيث عبر العديد منهم عن ارتياحه للأجواء العامة التي تمر فيها هذه الاستحقاقات.

وأكد عدد من المواطنين في حديث مع ”إرم نيوز“ أنهم يراهنون على هذا الاستحقاق الهام لتجاوز إخفاقات الحكومة الحالية التي يقودها حزب ”العدالة والتنمية“، وضمان عيش كريم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى