تكنولوجيا

‏”ناسا” تستعد لإطلاق أقوى تلسكوب لاكتشاف نجوم من 13 مليار سنة

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، إطلاق تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي الذي يأمل علماء الفلك بأن يدشن عصراً جديداً من الاكتشافات، في 18 ديسمبر المقبل.

وسينطلق المرصد الذي تبلغ تكلفته 10 مليارات دولار، وهو مشروع مشترك بين وكالات الفضاء الأميركية والأوروبية والكندية، على صاروخ “أريان 5” من المحطة الفضائية في إقليم جويانا الفرنسي.

ويقبع التلسكوب حالياً في منشأة بمنطقة ريدوندو بيتش في ولاية كاليفورنيا في انتظار الشحن.

وقال جريجوري روبنسون، مدير برنامج تلسكوب “جيمس ويب” في “ناسا”، في بيان، إن المشروع “مهمة نموذجية تشكل مثالاً للمثابرة”.

ويريد الباحثون استخدام التلسكوب الفضائي، وهو الأكبر والأقوى على الإطلاق، للغوص في الماضي السحيق على مدار 13.5 مليار سنة لرؤية النجوم والمجرات الأولى التي تشكلت بعد بضع مئات ملايين السنين عقب الانفجار العظيم.

ويتمتع التلسكوب الفضائي الموجود حالياً “هابل”، بقدرة محدودة مع الأشعة تحت الحمراء.

ويأمل علماء الفلك أيضاً بأن يؤدي تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي إلى تعزيز اكتشاف العوالم الغريبة.

واكتُشفت الكواكب الأولى التي تدور حول نجوم أخرى في التسعينيات، وتم تأكيد وجود أكثر من 4 آلاف كوكب خارجي.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى