عربية ودوليةعلى مدار الساعة

السلطات الألمانية فتشت مكاتب وزارتي المالية والعدل في قضية فساد وغسل اموال

فتشت الشرطة الألمانية اليوم، مكاتب وزارتي المالية والعدل في برلين في إطار تحقيق يتعلق بتستر جهات على تقارير عن عمليات غسل أموال، بحسب ما أفاد مدعون عامون.

وقال المدعي العام لمدينة أوسنابروك في بيان إن “المداهمتين كانتا جزءا من تحقيق في عمل وحدة الاستخبارات المالية التابعة للجمارك الألمانية، والمكلفة بملاحقة عمليات غسل الاموال”.

وكانت السلطات في اوسنابروك قد فتحت تحقيقا بعمل مكتب وحدة الاستخبارات المالية في كولون منذ شباط 2020، بسبب ادعاءات بعدم إحالة الوحدة تقارير عن عمليات تبييض أموال محتملة لبنوك الى الشرطة والقضاء.

وأضاف المدعون: “ان تقييما للوثائق التي تم التحفظ عليها خلال عمليات تفتيش سابقة لمكاتب لوحدة الاستخبارات المالية كشف عن اتصالات مطولة بين الوحدة والوزارتين اللتين تم تفتيشهما الآن”. وأشاروا الى أنهم يدرسون الآن إن كان قد وقع جرم، وفي حال كان الأمر كذلك فمن يتحمل مسؤوليته.

وأعربت وزارة المالية الألمانية في بيان عن “دعمها الكامل للسلطات” في تحقيقاتها، مشددة على ان “التحقيقات ليست موجهة ضد الموظفين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى