أخبار محلية

لوائح التيار تفقد نصف مرشحيها، فهل يفقد نصف نوابه؟

الصوت

 

لم يكن مفاجئاً إعلان رئيس التيار الوطني الحر ترشيح عشرين شخصية لانتخابات أيار ٢٠٢٢ فجميع الإحصاءات بيّنت التراجع الشعبي الكبير للتيار على الرغم من النفي الذي يكرره مسؤولوه، وإعلان باسيل اليوم جاء بمثابة اعتراف بخفض عدد المرشحين من خمسة وثلاثين مرشحاً من دون احتساب النواب الذين استقالوا من تكتل “لبنان القوي” ليلامس العدد مع باسيل الأربعين مرشحاً، وإقفال بورصة الترشيحات على عشرين لاستحقاق ٢٠٢٢ أي ما يقارب النصف، فهل تنعكس هذه النسبة على عدد نواب التكتل؟

خبير إحصائي حدد عدد النواب بعشرة نواب بحسب أكثر الدراسات تفاؤلاً وأفسح في المجال أمام نجاح إثنين أو ثلاثة مرشحين إضافيين بمساعدة حليف ووزعهم على الشكل التالي:

عكار: نائب واحد
جبيل وكسروان: نائبان
الشمال الثالثة: نائب واحد
المتن: نائبان
بعبدا: نائب واحد
عاليه والشوف: نائبان
جزين: نائب واحد

أحد الإعلاميين أشار إلى أن حجم الترشيحات يعاكس الشعار الذي رفعه التيار “كنا ورح نبقى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى