أخبار محلية

حنكش: سنوفر عليك التصويت دولة الرئيس لأن هكذا موازنة لن تمُرّ!

أشار النائب الياس حنكش إلى أن الناس منحتنا ثقتها ووضعت آمالها فينا ليس لنُقر لها موازنة وهمية.

حنكش وفي كلمةٍ ألقاها من على منبر الهيئة العامة لمجلس النواب خلال جلسة مناقشة الموازنة قال: “الناس انتخبونا لنحامي عنهم ولنقوم بمهامنا التشريعية والرقابية وبعد كل ما حصل من انهيار، إفلاس، سرقة ودائع الناس، كورونا وانفجار المرفأ، انتظر الناس الانتخابات النيابية التي أتت بشخصيات آمنت بها ليس لتقر موازنة وهمية لا احد يصدقها او يؤمن بها”مضيفًا : “إما أن نبقى نكذب على أنفسنا والناس أو أن نصارحهم”.

وتابع: “وكأنهم لم يتعلّموا شيئًا وكأن شيئًا لم يحصل، فما زالوا مستمرين باتباع النهج نفسه… ”

“إن تابعوا بذلك ستستمر النتيجة عينها، فلبنان كان بعد زمبابوي وفنزويلا عندما كان الدولار بـ 7000 ليرة واليوم أَعيدوا الحسابات وانظروا أين أصبحنا”.

وسأل حنكش: “أين قطع الحساب؟ هل من يرضى أن يقر موازنة من دونه؟ نساير ونغطي من؟ فمن اهداف الموازنة انتظام مالية الدولة وخدمة المواطن فهل انتظمت المالية؟ وهل خدمنا المواطن؟ أين توحيد سعر الصرف؟ والأسوأ انكم شرعتم السوق السوداء، ونحن نقوم بمناقشة موازنة 2022 وما زال هناك 3 اشهر قبل انتهاء العام الحالي، وأرقامها وهمية وخيالية كي لا نقول شيئًا آخر”.

وأضاف: “أنتم ترجئون أموال الطرقات وصيانتها وكل يوم يموت مواطن بسبب هذه الطرقات، فهل هكذا تنتظم موازنة الدولة والمالية العامة؟ أمّا الهدف الثاني للموازنة فهو أن تخدم المواطن، فهل يمكنه تحمل زيادة الضرائب ورسومًا جمركية إضافية؟”
ورأى أن هذه الموازنة لا تقدّم شيئًا للمواطنين ولا لرب العائلة الذي يموت يوميًا ليعيل عائلته، والأسوأ هو أنهم زادوا تعرفة الانترنت والخدمة سيئة وإلى أسوأ، فماذا نقدّم للمواطن الذي لا يكفيه راتبه لليوم الثالث من الشهر؟
واوضح أن هذه الموازنة لا تقدّم شيئًا للعاطلين عن العمل ولشبابنا الذين يرمون أنفسهم أينما كان ليحصلوا على فرصة عمل”.
مشدداً  على أن هذه الموازنة تزيد من  الأعباء : “نحن منتخبون والناس وضعت ثقتها بنا فكيف نمرّر هكذا موازنة؟”

خاتماً بالتوجه الى الرئيس بري قائلاً : “سنوفر عليك التصويت دولة الرئيس لأن هكذا موازنة لن تمُرّ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى